شريط الاخبار
اسماعيل الوائي : يميط اللثام عن سرالعلاقة بين ( داعش والمالكي ) »     اسماعيل الوائلي : يميط اللثام عن سر العلاقة بين ( داعش والمالكي ) ناصر الياسريبصراحة لقد كانت تراودني مجموعه من الشكوك وأنا اطلّع على التقرير الأستخباري الذي نشره رئيس المجموعة الدولية للإعلام الأستاذ إسماعيل الوائلي بتاريخ (29 / آب / 2013 ) بخصوص تواجد معسكرات لداعش داخل الأراضي العراقية والنيات المبيتة لمهاجمه مدن عراقيه ومنها مدينة الموصل! http://www.aliraqtimes.com/ar/page/29/08/2013/15139/.html (http://www.aliraqtimes.com/ar/page/29/08/2013/15139/.html)والغريب في الأمر أن تلك التحذيرات التي أطلقها السيد الوائلي قد وصلت إلى مسامع السيد السيستاني عن طريق أحد الضباط القريبين من احد وكلائه والذي بدوره طلب رفع تلك المعلومات إلى ولده ( محمد رضا ) بالنظر لتدهوره صحته !!وتأتي شكوكي هذه من أن هكذا معلومات تشتريها الدول بملايين الدولارات حفظا على أمنها الوطني والقومي فكيف وهي تصل إليهم مجاناّ من شخصيه وطنيه لا يرقى لها الشك والظنون ويشاد لها بالبنان ويهما أولاً وأخيرا حاضر ومستقبل العراق ؟!غير ان تلك الشكوك تلاشت بعد احد سنة تقريبا من تصريحات الوائلي حينما صرح مساعد وزير الدفاع الأمريكي لشؤون العراق قبل أيام من أن الإدارة الأمريكية قد حذرت المالكي من تواجد هذه المعسكرات وعلى النيات المبيتة لهذه المجموعات الإرهابية في استهداف مدن عراقيه تقع بالقرب من تلك المعسكر . وجاء التحذير هذا قبل يومين من وقوع الهجوم على الموصل من قبل تنظيم (داعش ) في العاشر من الشهر الماضي اي بعد ان كشفها وصرح بها الوائلي باحد عشر شهرا http://aliraqtimes.com/ar/page/24/07/2014/36319/.html (http://aliraqtimes.com/ar/page/24/07/2014/36319/.html)وكان السيد الوائلي قد حذر قبل أكثر من احد عشر شهرا وبناءا على معلومات استخباراتية دقيقة كان قد حصل عليها، حيث أوضح من أن العديد من الضباط العراقيين رفعوا تقاريرهم إلى قياداتهم الأمنية العليا في مكتب القائد العام للقوات المسلحة، وان التقارير اطلع عليها المالكي شخصيا، وهي تحتوي على معلومات كثيرة عن حجم هذه المعسكرات وأماكنها وحجم الخسائر التي تتعرض لها القوات العراقية بسبب السكوت عن هذه المعسكرات، إلا أن رد المالكي وقياداته العسكرية كان عدم التعرض لهذه المعسكرات لأسباب يجهلها هؤلاء الضباط.!؟وأكد السيد الوائلي بحسب المعلومات المتوفرة لديه، أن هؤلاء الضباط قرروا الذهاب لمكتب السيستاني في النجف الاشرف لاطلاعه على الأمر عن كثب، بعد أن يأسوا من المالكي وقياداتهم العليا، وفعلا تم لهم الأمر والتقوا السيد السيستاني وعرضوا الأمر عليه الأمر غير انه أحالهم إلى ولده محمد رضا (المتحكم بالحكومة العراقية بصورة عامة وبملف الطاقة والنفط بصورة خاصة) !وكان جواب محمد رضا لا يختلف عن جواب المالكي، وهو إهمال الأمر وكأن شيئا لم يكن، رغم أنهم أكدوا له أن ما يقارب ٢٠ إلى ٣٠ جنديا عراقيا يسقطون كشهداء يوميا بسبب هذه المعسكرات !!وهنا يكون السؤال الكبير الذي لم يجب عليه السيد الوائلي في تقريره وترك الإجابة عليه للقارئ اللبيب !!و السؤال هو لماذا لم يعبه السيد المالكي بكل تلك التحذيرات التي أطلقها السيد الوائلي ومنها ضرورة اتخاذ الإجراءات الرادعة دون تمكن هذه المجموعة الإرهابية من تحقيق أهدافها ؟إلا إذا افترضنا اللّهم أن السيد المالكي يعتبر السيد الوائلي احد أعدائه ويجب عدم سماع تحذيراته لغاية في نفس يعقوب . بل ولماذا لم يتخذ السيد السيستاني الخطوات العملية لردع تحقيق أهداف تلك المجموعات الإرهابية وذلك من خلال أجبار السيد المالكي باتخاذ الإجراءات اللازمة للحيلولة دون تحقيق هذا المخطط ؟إذا افترضنا جدلاً أن السيد السيستاني يعتبر الأب الروحي لكل العراقيين ويهمة امن واستقرار العراق ؟ لأن هذا الأمر سيثير الكثير من الشكوك والتساؤل حول تواطئ تلك المجموعات الإرهابية مع المالكي والسيد السيستاني وعملها معا من اجل تقسيم العراق لصالح إيران والقوى الكبرى (أمريكا وبريطانيا) للهيمنة على المنطقة من اجل تحقيق المشروع الصهيوني !!وأن الطامة الكبرى ان صدقت تلك التكهنات وتلك الشكوك حينها ستكون هذه المرجعية أمام تحدا جديد يضاف إلى التحديات السابقة التي أثيرت حول تواطئها مع الأمريكان قبل احتلال العراق والمعلومات التي تسربت بخصوص استلام السيد السيستاني مبلغ قدره 200 مليون دولار مقابل سحب فتوى الجهاد الذي أعلنها هو قبل الاحتلال الأمريكي للعراق والذي أكدها لاحقا الكثير من المسئوولين في الإدارة الأمريكية وعلى رأسهم دافع الرشوة (رامسفد) وزير الدفاع الأمريكي السابق في عهد بوش الابن !!وإلا كيف نفسر هذا السكوت المريب من قبل المرجعية والسيد المالكي وهم يرنون بأم أعنينهم أن زحف الجراد الأصفر قد وصل تخوم حواضر العراق . وكيف نفسر سقوط تلك الحواضر واندحار الجيش أمام مجموعات صغيره من القتلة المؤجرين و تقف خلفهم هجمة إعلاميه قل نظيرها تكاد تصم أذان المقاتل والمواطن !!وبعد السقوط المدوي في العاشر من حزيران خرج القائد العام للقوات المسلحة ومن خلفه بعض الأقلام ووسائل الإعلام المأجورة لتقول أن هنالك مؤامرة محليه وإقليميه قادت الأمور إلى هذه النتيجة !!وقد استهجن كل من سمع هذه التخريفات ووصل الامر إلى أن يطلق المالكي فريته المشهورة وهي أن أوامر الانسحاب الجيش والشرطة قد صدرت من البرزاني واثيل النجيفي وكان القائد العام للقوات المسلحة عبارة عن (خيال المآته) !! وإلا كيف يقنعنا السيد المالكي وهو القائد العام للقوات المسلحة ولم ولن يسمح لاي قائد ميداني بتحرك موقع جندي واحد دون الرجوع اليه. وان هناك ثلاثة عشر فرقة للجيش وللشرطة الاتحادية في تلك المناطق تحت امرته فكيف استطاع هذا التنظيم أن ينجح في اختراقها وبعثرتها بل والسيطره على كافة اسلحتها الثقيله والمتوسطه ووصل الامر الى ان يلقي الجندي سلاحة الشخصي ويستبدل ملابسه العسكريه بأخرى مدنيه كان قد خبئها لهذه اللحظه ؟!فالفرقة الثانية من الجيش العراقي تسيطر على الجانب الشرقي من مدينة الموصل وإما الفرقة الثالثة فتتولى حماية مدينة تلعفر وحدود المحافظة مع سوريا وأما الفرقة الثالثة من الشرطة الاتحادية فتتولى حماية الجانب الغربي من المدينة.وعند التوجه نحو الجنوب قليلا فهناك قيادة عمليات صلاح الدين التي تتولى التنسيق بين الجيش والشرطة الاتحادية. وأما في سامراء فتتولى الفرقة الرابعة من الجيش والفرقة الثانية من الشرطة حماية المدينة. وأما في محيط محافظة كركوك فهناك قيادة عمليات دجلة وتتكون من الفرقتين الخامسة والثانية عشر من الجيش ومن فرقة من الشرطة الاتحادية. وأما في الفلوجة فهناك الفرقة الذهبية, وفي الأنبار فتتواجد قوات التدخل السريع مدعومة بثلاثة ألوية مدرعة وفرقة من الشرطة الاتحادية !.وأما قيادة عمليات الجزيرة فتتشكل من الفرقة السابعة من الجيش . وأخيرا فتتواجد شمال بغداد وفي إطراف ديالى الفرقة السابعة من الجيش والفرقة الأولى من الشرطة الاتحادية. وبذلك فإن هناك أثنتا عشرة فرقة جيش وشرطة وثلاثة ألوية مدرعة وقوات التدخل السريع وقوى مكافحة الإرهاب بالإضافة إلى الفرقة الذهبية. وهذا الفرق تأتمر بشكل مباشر بأوامر القائد العام للقوات المسلحة وليس للإدارات المحلية في المحافظات أي سلطة عليها ولا تتلقى أي أوامر منها..ولذا فإن الحديث عن مؤامرة نفذها محافظ نينوى بإصداره أوامر لتلك القوات بالانسحاب هي إدعاءات فارغة وغبية ولا تهدف إلا لتبرير الفشل الذي حصل. وبعدها توالت أخبار انسحاب تلك القوات بداً من الموصل وكركوك وديالى. وهنا فلابد من معرفة من أصدر أوامر الأنسحاب ؟!فهل إن قادة الفرق والالويه أصدروا تلك الأوامر وبلا تنسيق مع القائد العام للقوات المسلحة !؟فإن كان الأمر كذلك فهل إن القائد العام راض عما حصل وهو ما يفسر صمته المريب عما حصل !؟فإن كان كذلك فلماذا لم يتم اعتقال قادة الفرق هؤلاء ويقدمهم للمحاكم العسكرية ؟ومع عدم قيامه بذلك فلا يبقى من خيار سوى أن المالكي أصدر أوامره لقادة تلك الفرق بالانسحاب وترك هذا التنظيم الإرهابي يحتل ثلاث محافظات عراقية . ولذا فإن كانت هناك مؤامرة فإن المالكي شريك فيها حتى يثبت عكس ذلك .وأنا أرجح فرضية المؤامرة التي شارك فيها المالكي من اجل البقاء على كرسيه المتهرئ ولو أحترق العراق وتقسم. فالتقسيم يخدمه أكثر من أي قائد غيره لأن بقائه على سدة الحكم سيكون أيسر نظرا لرفض المكونات الأخرى لحكمه وهو ما يفسر تآمر المالكي مع تنظيم داعش الإرهابي عبر سحب القوات العسكرية وتعبيد الطريق أمامها لأسقاط المدن العراقية واحدة تلو الأخرى والسماح لقوات البيشمركة في الدخول إلى المناطق المتنازع عليها تمهيدا لتقسيم العراق . وهو ما يطمح إليه السيد المالكي ومن خلفه دوله الولي الفقيه !! وغدا نجيب على أخطر الأسئلة وهو :(ما هو دور السيد السيستاني في المؤامرة التي تحاك في دهاليز المخابرات البريطانية الأمريكية الصهيونية ضد حاضر و مستقبل العراق) ؟! Thursday, 31 July 2014 00:01
اسماعيل الوائي : يميط اللثام عن سرالعلاقة بين ( داعش والمالكي ) »     اسماعيل الوائلي : يميط اللثام عن سر العلاقة بين ( داعش والمالكي ) ناصر الياسريبصراحة لقد كانت تراودني مجموعه من الشكوك وأنا اطلّع على التقرير الأستخباري الذي نشره رئيس المجموعة الدولية للإعلام الأستاذ إسماعيل الوائلي بتاريخ (29 / آب / 2013 ) بخصوص تواجد معسكرات لداعش داخل الأراضي العراقية والنيات المبيتة لمهاجمه مدن عراقيه ومنها مدينة الموصل! http://www.aliraqtimes.com/ar/page/29/08/2013/15139/.html (http://www.aliraqtimes.com/ar/page/29/08/2013/15139/.html)والغريب في الأمر أن تلك التحذيرات التي أطلقها السيد الوائلي قد وصلت إلى مسامع السيد السيستاني عن طريق أحد الضباط القريبين من احد وكلائه والذي بدوره طلب رفع تلك المعلومات إلى ولده ( محمد رضا ) بالنظر لتدهوره صحته !!وتأتي شكوكي هذه من أن هكذا معلومات تشتريها الدول بملايين الدولارات حفظا على أمنها الوطني والقومي فكيف وهي تصل إليهم مجاناّ من شخصيه وطنيه لا يرقى لها الشك والظنون ويشاد لها بالبنان ويهما أولاً وأخيرا حاضر ومستقبل العراق ؟!غير ان تلك الشكوك تلاشت بعد احد سنة تقريبا من تصريحات الوائلي حينما صرح مساعد وزير الدفاع الأمريكي لشؤون العراق قبل أيام من أن الإدارة الأمريكية قد حذرت المالكي من تواجد هذه المعسكرات وعلى النيات المبيتة لهذه المجموعات الإرهابية في استهداف مدن عراقيه تقع بالقرب من تلك المعسكر . وجاء التحذير هذا قبل يومين من وقوع الهجوم على الموصل من قبل تنظيم (داعش ) في العاشر من الشهر الماضي اي بعد ان كشفها وصرح بها الوائلي باحد عشر شهرا http://aliraqtimes.com/ar/page/24/07/2014/36319/.html (http://aliraqtimes.com/ar/page/24/07/2014/36319/.html)وكان السيد الوائلي قد حذر قبل أكثر من احد عشر شهرا وبناءا على معلومات استخباراتية دقيقة كان قد حصل عليها، حيث أوضح من أن العديد من الضباط العراقيين رفعوا تقاريرهم إلى قياداتهم الأمنية العليا في مكتب القائد العام للقوات المسلحة، وان التقارير اطلع عليها المالكي شخصيا، وهي تحتوي على معلومات كثيرة عن حجم هذه المعسكرات وأماكنها وحجم الخسائر التي تتعرض لها القوات العراقية بسبب السكوت عن هذه المعسكرات، إلا أن رد المالكي وقياداته العسكرية كان عدم التعرض لهذه المعسكرات لأسباب يجهلها هؤلاء الضباط.!؟وأكد السيد الوائلي بحسب المعلومات المتوفرة لديه، أن هؤلاء الضباط قرروا الذهاب لمكتب السيستاني في النجف الاشرف لاطلاعه على الأمر عن كثب، بعد أن يأسوا من المالكي وقياداتهم العليا، وفعلا تم لهم الأمر والتقوا السيد السيستاني وعرضوا الأمر عليه الأمر غير انه أحالهم إلى ولده محمد رضا (المتحكم بالحكومة العراقية بصورة عامة وبملف الطاقة والنفط بصورة خاصة) !وكان جواب محمد رضا لا يختلف عن جواب المالكي، وهو إهمال الأمر وكأن شيئا لم يكن، رغم أنهم أكدوا له أن ما يقارب ٢٠ إلى ٣٠ جنديا عراقيا يسقطون كشهداء يوميا بسبب هذه المعسكرات !!وهنا يكون السؤال الكبير الذي لم يجب عليه السيد الوائلي في تقريره وترك الإجابة عليه للقارئ اللبيب !!و السؤال هو لماذا لم يعبه السيد المالكي بكل تلك التحذيرات التي أطلقها السيد الوائلي ومنها ضرورة اتخاذ الإجراءات الرادعة دون تمكن هذه المجموعة الإرهابية من تحقيق أهدافها ؟إلا إذا افترضنا اللّهم أن السيد المالكي يعتبر السيد الوائلي احد أعدائه ويجب عدم سماع تحذيراته لغاية في نفس يعقوب . بل ولماذا لم يتخذ السيد السيستاني الخطوات العملية لردع تحقيق أهداف تلك المجموعات الإرهابية وذلك من خلال أجبار السيد المالكي باتخاذ الإجراءات اللازمة للحيلولة دون تحقيق هذا المخطط ؟إذا افترضنا جدلاً أن السيد السيستاني يعتبر الأب الروحي لكل العراقيين ويهمة امن واستقرار العراق ؟ لأن هذا الأمر سيثير الكثير من الشكوك والتساؤل حول تواطئ تلك المجموعات الإرهابية مع المالكي والسيد السيستاني وعملها معا من اجل تقسيم العراق لصالح إيران والقوى الكبرى (أمريكا وبريطانيا) للهيمنة على المنطقة من اجل تحقيق المشروع الصهيوني !!وأن الطامة الكبرى ان صدقت تلك التكهنات وتلك الشكوك حينها ستكون هذه المرجعية أمام تحدا جديد يضاف إلى التحديات السابقة التي أثيرت حول تواطئها مع الأمريكان قبل احتلال العراق والمعلومات التي تسربت بخصوص استلام السيد السيستاني مبلغ قدره 200 مليون دولار مقابل سحب فتوى الجهاد الذي أعلنها هو قبل الاحتلال الأمريكي للعراق والذي أكدها لاحقا الكثير من المسئوولين في الإدارة الأمريكية وعلى رأسهم دافع الرشوة (رامسفد) وزير الدفاع الأمريكي السابق في عهد بوش الابن !!وإلا كيف نفسر هذا السكوت المريب من قبل المرجعية والسيد المالكي وهم يرنون بأم أعنينهم أن زحف الجراد الأصفر قد وصل تخوم حواضر العراق . وكيف نفسر سقوط تلك الحواضر واندحار الجيش أمام مجموعات صغيره من القتلة المؤجرين و تقف خلفهم هجمة إعلاميه قل نظيرها تكاد تصم أذان المقاتل والمواطن !!وبعد السقوط المدوي في العاشر من حزيران خرج القائد العام للقوات المسلحة ومن خلفه بعض الأقلام ووسائل الإعلام المأجورة لتقول أن هنالك مؤامرة محليه وإقليميه قادت الأمور إلى هذه النتيجة !!وقد استهجن كل من سمع هذه التخريفات ووصل الامر إلى أن يطلق المالكي فريته المشهورة وهي أن أوامر الانسحاب الجيش والشرطة قد صدرت من البرزاني واثيل النجيفي وكان القائد العام للقوات المسلحة عبارة عن (خيال المآته) !! وإلا كيف يقنعنا السيد المالكي وهو القائد العام للقوات المسلحة ولم ولن يسمح لاي قائد ميداني بتحرك موقع جندي واحد دون الرجوع اليه. وان هناك ثلاثة عشر فرقة للجيش وللشرطة الاتحادية في تلك المناطق تحت امرته فكيف استطاع هذا التنظيم أن ينجح في اختراقها وبعثرتها بل والسيطره على كافة اسلحتها الثقيله والمتوسطه ووصل الامر الى ان يلقي الجندي سلاحة الشخصي ويستبدل ملابسه العسكريه بأخرى مدنيه كان قد خبئها لهذه اللحظه ؟!فالفرقة الثانية من الجيش العراقي تسيطر على الجانب الشرقي من مدينة الموصل وإما الفرقة الثالثة فتتولى حماية مدينة تلعفر وحدود المحافظة مع سوريا وأما الفرقة الثالثة من الشرطة الاتحادية فتتولى حماية الجانب الغربي من المدينة.وعند التوجه نحو الجنوب قليلا فهناك قيادة عمليات صلاح الدين التي تتولى التنسيق بين الجيش والشرطة الاتحادية. وأما في سامراء فتتولى الفرقة الرابعة من الجيش والفرقة الثانية من الشرطة حماية المدينة. وأما في محيط محافظة كركوك فهناك قيادة عمليات دجلة وتتكون من الفرقتين الخامسة والثانية عشر من الجيش ومن فرقة من الشرطة الاتحادية. وأما في الفلوجة فهناك الفرقة الذهبية, وفي الأنبار فتتواجد قوات التدخل السريع مدعومة بثلاثة ألوية مدرعة وفرقة من الشرطة الاتحادية !.وأما قيادة عمليات الجزيرة فتتشكل من الفرقة السابعة من الجيش . وأخيرا فتتواجد شمال بغداد وفي إطراف ديالى الفرقة السابعة من الجيش والفرقة الأولى من الشرطة الاتحادية. وبذلك فإن هناك أثنتا عشرة فرقة جيش وشرطة وثلاثة ألوية مدرعة وقوات التدخل السريع وقوى مكافحة الإرهاب بالإضافة إلى الفرقة الذهبية. وهذا الفرق تأتمر بشكل مباشر بأوامر القائد العام للقوات المسلحة وليس للإدارات المحلية في المحافظات أي سلطة عليها ولا تتلقى أي أوامر منها..ولذا فإن الحديث عن مؤامرة نفذها محافظ نينوى بإصداره أوامر لتلك القوات بالانسحاب هي إدعاءات فارغة وغبية ولا تهدف إلا لتبرير الفشل الذي حصل. وبعدها توالت أخبار انسحاب تلك القوات بداً من الموصل وكركوك وديالى. وهنا فلابد من معرفة من أصدر أوامر الأنسحاب ؟!فهل إن قادة الفرق والالويه أصدروا تلك الأوامر وبلا تنسيق مع القائد العام للقوات المسلحة !؟فإن كان الأمر كذلك فهل إن القائد العام راض عما حصل وهو ما يفسر صمته المريب عما حصل !؟فإن كان كذلك فلماذا لم يتم اعتقال قادة الفرق هؤلاء ويقدمهم للمحاكم العسكرية ؟ومع عدم قيامه بذلك فلا يبقى من خيار سوى أن المالكي أصدر أوامره لقادة تلك الفرق بالانسحاب وترك هذا التنظيم الإرهابي يحتل ثلاث محافظات عراقية . ولذا فإن كانت هناك مؤامرة فإن المالكي شريك فيها حتى يثبت عكس ذلك .وأنا أرجح فرضية المؤامرة التي شارك فيها المالكي من اجل البقاء على كرسيه المتهرئ ولو أحترق العراق وتقسم. فالتقسيم يخدمه أكثر من أي قائد غيره لأن بقائه على سدة الحكم سيكون أيسر نظرا لرفض المكونات الأخرى لحكمه وهو ما يفسر تآمر المالكي مع تنظيم داعش الإرهابي عبر سحب القوات العسكرية وتعبيد الطريق أمامها لأسقاط المدن العراقية واحدة تلو الأخرى والسماح لقوات البيشمركة في الدخول إلى المناطق المتنازع عليها تمهيدا لتقسيم العراق . وهو ما يطمح إليه السيد المالكي ومن خلفه دوله الولي الفقيه !! وغدا نجيب على أخطر الأسئلة وهو :(ما هو دور السيد السيستاني في المؤامرة التي تحاك في دهاليز المخابرات البريطانية الأمريكية الصهيونية ضد حاضر و مستقبل العراق) ؟! Thursday, 31 July 2014 00:01
رسالة إلى قادة حزب الدعوة .. هوّه إسلام “لو كشّافة” ! ..طلال الصالحي »طلال الصالحي… لم أجد عنوان ملائم للموضوع هذا سوى هذا العنوان المعبّر برأيي كونه نابع من وسط مادّة التهكّم الشعبي لكشف المسمّيات بأسمائها دون نفاق فوجدته يليق بحزب يدّعي الإسلاميّة انعطف بحدّة عن مساره المفترض .. فمن الممكن من الناحية العمليّة , العلمانيّة أن يتعاون حزب كحزب البعث علماني مع أيّة جهة تساعده في الوصول إلى سدّة الحكم أجنبيّة كانت تلك الجهة أم عربية أم إسلامية أم أم فسوف لن يجد ذلك التشدّد الكبير من الاعتراض على ما يقوم به لوجود نوتع من “التفهّم” لما يتخذه بهذا الصدد , كما سيلاقيه أيّ حزب إسلامي أو ديني كحزب الدعوة مثلاً أهدافه المعلنة “العودة لعهد الصفاء الأخلاقي النبويّ الأوّل” , لأن حزب البعث أو غيره من أحزاب علمانيّة على مفترق طرق مع الاحزاب الدينيّة في مفصل واحد أو أكثر من مفاصله الايديولوجيّة , فالأحزاب العلمانيّة على الأقلّ لا تؤمن بما تؤمنون أنتم به وفق العلاقة التقليديّة “الكلاسيكيّة” يا منتمون لحزب الدعوة ويا قادته فلا يلام على ما يفعل .. فمن المعيب حقّاً أنّ حزباً يدّعي الايمان بالله ويحدّد مساره التحزّبي بالله على هذا الأساس ويمتثل لأوامره وينتهي لنواهيه , كما يُفترض ؛ أن يوصله إلى سدة الحكم في النهاية ويستعين به أو بها جهة تكره الإسلام أصلاً وعقيدتها أو ايديولوجيّتها مبنيّة بكاملها على هذا الأساس ! وفق جميع تفاسير المذاهب فيما لو نحيّنا نصوص القرآن جانباً ورضينا بتفاسيرها المختلفة فقط ولو على حساب وضوح الإسلام لعامّة الناس لا لخاصّتهم فقط , ومحسوبة تلك الجهة او تلك الجهات من ضمن الكافرين بنظر القرآن أيضاً !! , وأعتذر مقدّماً إن كنت بهذه الحدّة في التعبير مع حزب طالما أعضاءه ضحّوا بحياتهم لأجل شعاراته السامية الّتي رفعها قادة الحزب فصدّقوها , لكنّها الحقيقة , إذ كان المفروض وأنتم المؤمنون بالله واليوم الآخر تمتنعوا عن استلام الحكم من “الكفّار” لا مباشرة ولا غير مباشر وأن لا تتعاونوا مع أيّة جهة كافرة , هذا أمر الهي ليس من عندي ولا من عند من تعتبرونهم كفاراً كحزب البعث !! ولا من عند غيره .. كان الأولى تقاتلون الاميركيين وحلفائهم كما أمركم الله عبر نصوصه القرآنيّة الواضحة الّتي لا تستطيع حجبها نوايا المفسّرين مهما “استلسنوا” ! وعبر وصايا وعبر أحاديث الرسول ووفق نهج آل البيت ؛ لا أن تصطفوا مع تلك الجهات ضدّ شعبكم فتدخلون مع جيوشها بلدكم وكأنّه ليس بلدكم بلد الجيران !!! كارثة دينيّة والله العظيم أتيتم بها يا قادة حزب الدعوة وتماهيتم بها كثيراً حتّى استسلم روع كلّ من بظنّهم أنّهم من أتباع آل البيت لما أصبح أمراً اعتياديّاً رؤيتهم “كيري” أو غيره وسط أعضاء حزب الدعوة العتاة يوجّهون لهم الأوامر! بعد أن ظننتكم أنا من الناس من المستحيل بل من سابع المستحيلات يقدم شيعة سيّد المجاهدين عليّ بن أبي طالب وخليفة الرسول في الجهاد ضدّ الكفّار على ما أقدم عليه من ادّعوا الإسلام وضحكوا على عقول العامّة سنّةً وشيعة كماسبق وضحك عليهم آل سعود وأحزاب الربيع العربي الاسلاميّة من بعدهم !! .. أنتم مرتدون عن الإسلام بحسب نصوص القرآن الكثيرة لا أريد تسطيرها هنا فلسنا في موقع حوزة نجفيّة أو قمّيّة أو صالة من صالات وعّاظ السلاطين فبإمكانكم مراجعتها من القرآن مباشرةً والاطّلاع عليها لتعلموا أيّ منكر فعلتموه حين خالفتم أمر الإله بآياته الصريحة والواضحة والّتي تنهى عن ما فعلتموه من ارتداد عن الدين مكشوف وواضح كفلق الصبح , كما وليس في نيّتي أن أكون من الّذين يحاولون حصركم في خانة “الإسلام السياسي” الّذي لا علاقة له بالإسلام المحمّدي .. القرآن يا سيّدات ويا سادة واضح وضوح الشمس في نصوصه ولا يحتاج تفسير لأنه نزل بلسان عربي مبين يفهمه كلّ من يدّعي أنّه لم يفهمه “ولن ينفعه التمارض في الاستيعاب من ادّعى أنّه لا يفهمه!” على الأقل تجنبوا أن تقعوا في العيب إن كنتم لم تدركوا بعد أن الله أمركم بعدم موالاة الكفار إن كنتم تظنون انكم مسلمون .. أنتم حزب إسلامي كما تقولون .. والإسلام نهى عن التعاون مع الكفار فكيف يستعين بهم للوصول للحكم !!! .. خالفتم امراً إلهياً جهاراً نهاراً فكيف تقولون أن حزبكم حزب دعوة للإسلام !! على من تضحكون !!؟ .. أن تضحكوا علينا فلا مانع فنحن نتحمّلكم ونتحمّل مصائبكم “السودة ” فهي ليست أوّل مرّة ولا أنتم الحزب الإسلامي الوحيد الّذي وقع في فحشها أو ارتدّت على عامّة الناس أفعاله المشينة اعتقالات وإساءة فهم للدين انعكس على تصرّف وسلوكيّات الكثير من عامّة المسلمين .. لكن على الله! فلا اعتقد أو يعتقد غيري تستطيعون أن تتجرّعوا ذلك فتتقبّلوا فكرة أنّكم تضحكون على الله أيضاً !! مع قليلاً من مراجعة الذات ستكتشفون الهاوية الدينيّة والمأزق التاريخي الّذي وقعتم فيه فلا قيامة لكم بعده , حلّوا الحزب وفكّكوه أشرف لكم على الأقل ستكون عمليّة تطهير للذات قبل العرض الأكبر على الله إن كنتم تؤمنون حقّاً بالله وباليوم الآخر ولم يشتطّ بكم التوريث الديني جانباً عن فهم الدين الفهم الأوّل الصحيح فظننتم أنّ اعتناق الإسلام مجدّداً “بفرزه السياسي” وفق حتميّة تمطّط المقاصد الخاضعة بطبيعتها للمؤثّر الزمني “عمليّة حياتيّة منافسة” إن لم يخنّي التعبير ؛ للأحزاب الأخرى الّتي لا علاقة لها بمقاصد الدين وغاياته ! .   Wednesday, 30 July 2014 16:26

اسماعيل الوائي : يمي...

2014-07-31 00:01:35

    اسماعيل الوائلي : يميط اللثام عن سر العلاقة بين ( داعش والمالكي ) ناصر الياسري
بصراحة لقد كانت تراودني مجموعه من الشكوك وأنا اطلّع على التقرير الأستخباري الذي نشره رئيس المجموعة الدولية للإعلام الأستاذ إسماعيل الوائلي بتاريخ (29 / آب / 2013 ) بخصوص تواجد معسكرات لداعش داخل الأراضي العراقية والنيات المبيتة لمهاجمه مدن عراقيه ومنها مدينة الموصل! http://www.aliraqtimes.com/ar/page/29/08/2013/15139/.html
والغريب في الأمر أن تلك التحذيرات التي أطلقها السيد الوائلي قد وصلت إلى مسامع السيد السيستاني عن طريق أحد الضباط القريبين من احد وكلائه والذي بدوره طلب رفع تلك المعلومات إلى ولده ( محمد رضا ) بالنظر لتدهوره صحته !!
وتأتي شكوكي هذه من أن هكذا معلومات تشتريها الدول بملايين الدولارات حفظا على أمنها الوطني والقومي فكيف وهي تصل إليهم مجاناّ من شخصيه وطنيه لا يرقى لها الشك والظنون ويشاد لها بالبنان ويهما أولاً وأخيرا حاضر ومستقبل العراق ؟!
غير ان تلك الشكوك تلاشت بعد احد سنة تقريبا من تصريحات الوائلي حينما صرح مساعد وزير الدفاع الأمريكي لشؤون العراق قبل أيام من أن الإدارة الأمريكية قد حذرت المالكي من تواجد هذه المعسكرات وعلى النيات المبيتة لهذه المجموعات الإرهابية في استهداف مدن عراقيه تقع بالقرب من تلك المعسكر . وجاء التحذير هذا قبل يومين من وقوع الهجوم على الموصل من قبل تنظيم (داعش ) في العاشر من الشهر الماضي اي بعد ان كشفها وصرح بها الوائلي باحد عشر شهرا http://aliraqtimes.com/ar/page/24/07/2014/36319/.html
وكان السيد الوائلي قد حذر قبل أكثر من احد عشر شهرا وبناءا على معلومات استخباراتية دقيقة كان قد حصل عليها، حيث أوضح من أن العديد من الضباط العراقيين رفعوا تقاريرهم إلى قياداتهم الأمنية العليا في مكتب القائد العام للقوات المسلحة، وان التقارير اطلع عليها المالكي شخصيا، وهي تحتوي على معلومات كثيرة عن حجم هذه المعسكرات وأماكنها وحجم الخسائر التي تتعرض لها القوات العراقية بسبب السكوت عن هذه المعسكرات، إلا أن رد المالكي وقياداته العسكرية كان عدم التعرض لهذه المعسكرات لأسباب يجهلها هؤلاء الضباط.!؟
وأكد السيد الوائلي بحسب المعلومات المتوفرة لديه، أن هؤلاء الضباط قرروا الذهاب لمكتب السيستاني في النجف الاشرف لاطلاعه على الأمر عن كثب، بعد أن يأسوا من المالكي وقياداتهم العليا، وفعلا تم لهم الأمر والتقوا السيد السيستاني وعرضوا الأمر عليه الأمر غير انه أحالهم إلى ولده محمد رضا (المتحكم بالحكومة العراقية بصورة عامة وبملف الطاقة والنفط بصورة خاصة) !
وكان جواب محمد رضا لا يختلف عن جواب المالكي، وهو إهمال الأمر وكأن شيئا لم يكن، رغم أنهم أكدوا له أن ما يقارب ٢٠ إلى ٣٠ جنديا عراقيا يسقطون كشهداء يوميا بسبب هذه المعسكرات !!
وهنا يكون السؤال الكبير الذي لم يجب عليه السيد الوائلي في تقريره وترك الإجابة عليه للقارئ اللبيب !!
و السؤال هو لماذا لم يعبه السيد المالكي بكل تلك التحذيرات التي أطلقها السيد الوائلي ومنها ضرورة اتخاذ الإجراءات الرادعة دون تمكن هذه المجموعة الإرهابية من تحقيق أهدافها ؟
إلا إذا افترضنا اللّهم أن السيد المالكي يعتبر السيد الوائلي احد أعدائه ويجب عدم سماع تحذيراته لغاية في نفس يعقوب . بل ولماذا لم يتخذ السيد السيستاني الخطوات العملية لردع تحقيق أهداف تلك المجموعات الإرهابية وذلك من خلال أجبار السيد المالكي باتخاذ الإجراءات اللازمة للحيلولة دون تحقيق هذا المخطط ؟
إذا افترضنا جدلاً أن السيد السيستاني يعتبر الأب الروحي لكل العراقيين ويهمة امن واستقرار العراق ؟
لأن هذا الأمر سيثير الكثير من الشكوك والتساؤل حول تواطئ تلك المجموعات الإرهابية مع المالكي والسيد السيستاني وعملها معا من اجل تقسيم العراق لصالح إيران والقوى الكبرى (أمريكا وبريطانيا) للهيمنة على المنطقة من اجل تحقيق المشروع الصهيوني !!
وأن الطامة الكبرى ان صدقت تلك التكهنات وتلك الشكوك حينها ستكون هذه المرجعية أمام تحدا جديد يضاف إلى التحديات السابقة التي أثيرت حول تواطئها مع الأمريكان قبل احتلال العراق والمعلومات التي تسربت بخصوص استلام السيد السيستاني مبلغ قدره 200 مليون دولار مقابل سحب فتوى الجهاد الذي أعلنها هو قبل الاحتلال الأمريكي للعراق والذي أكدها لاحقا الكثير من المسئوولين في الإدارة الأمريكية وعلى رأسهم دافع الرشوة (رامسفد) وزير الدفاع الأمريكي السابق في عهد بوش الابن !!
وإلا كيف نفسر هذا السكوت المريب من قبل المرجعية والسيد المالكي وهم يرنون بأم أعنينهم أن زحف الجراد الأصفر قد وصل تخوم حواضر العراق . وكيف نفسر سقوط تلك الحواضر واندحار الجيش أمام مجموعات صغيره من القتلة المؤجرين و تقف خلفهم هجمة إعلاميه قل نظيرها تكاد تصم أذان المقاتل والمواطن !!
وبعد السقوط المدوي في العاشر من حزيران خرج القائد العام للقوات المسلحة ومن خلفه بعض الأقلام ووسائل الإعلام المأجورة لتقول أن هنالك مؤامرة محليه وإقليميه قادت الأمور إلى هذه النتيجة !!
وقد استهجن كل من سمع هذه التخريفات ووصل الامر إلى أن يطلق المالكي فريته المشهورة وهي أن أوامر الانسحاب الجيش والشرطة قد صدرت من البرزاني واثيل النجيفي وكان القائد العام للقوات المسلحة عبارة عن (خيال المآته) !!
وإلا كيف يقنعنا السيد المالكي وهو القائد العام للقوات المسلحة ولم ولن يسمح لاي قائد ميداني بتحرك موقع جندي واحد دون الرجوع اليه. وان هناك ثلاثة عشر فرقة للجيش وللشرطة الاتحادية في تلك المناطق تحت امرته فكيف استطاع هذا التنظيم أن ينجح في اختراقها وبعثرتها بل والسيطره على كافة اسلحتها الثقيله والمتوسطه ووصل الامر الى ان يلقي الجندي سلاحة الشخصي ويستبدل ملابسه العسكريه بأخرى مدنيه كان قد خبئها لهذه اللحظه ؟!
فالفرقة الثانية من الجيش العراقي تسيطر على الجانب الشرقي من مدينة الموصل وإما الفرقة الثالثة فتتولى حماية مدينة تلعفر وحدود المحافظة مع سوريا وأما الفرقة الثالثة من الشرطة الاتحادية فتتولى حماية الجانب الغربي من المدينة.
وعند التوجه نحو الجنوب قليلا فهناك قيادة عمليات صلاح الدين التي تتولى التنسيق بين الجيش والشرطة الاتحادية. وأما في سامراء فتتولى الفرقة الرابعة من الجيش والفرقة الثانية من الشرطة حماية المدينة. وأما في محيط محافظة كركوك فهناك قيادة عمليات دجلة وتتكون من الفرقتين الخامسة والثانية عشر من الجيش ومن فرقة من الشرطة الاتحادية. وأما في الفلوجة فهناك الفرقة الذهبية, وفي الأنبار فتتواجد قوات التدخل السريع مدعومة بثلاثة ألوية مدرعة وفرقة من الشرطة الاتحادية !.
وأما قيادة عمليات الجزيرة فتتشكل من الفرقة السابعة من الجيش . وأخيرا فتتواجد شمال بغداد وفي إطراف ديالى الفرقة السابعة من الجيش والفرقة الأولى من الشرطة الاتحادية. وبذلك فإن هناك أثنتا عشرة فرقة جيش وشرطة وثلاثة ألوية مدرعة وقوات التدخل السريع وقوى مكافحة الإرهاب بالإضافة إلى الفرقة الذهبية. وهذا الفرق تأتمر بشكل مباشر بأوامر القائد العام للقوات المسلحة وليس للإدارات المحلية في المحافظات أي سلطة عليها ولا تتلقى أي أوامر منها..
ولذا فإن الحديث عن مؤامرة نفذها محافظ نينوى بإصداره أوامر لتلك القوات بالانسحاب هي إدعاءات فارغة وغبية ولا تهدف إلا لتبرير الفشل الذي حصل. وبعدها توالت أخبار انسحاب تلك القوات بداً من الموصل وكركوك وديالى. وهنا فلابد من معرفة من أصدر أوامر الأنسحاب ؟!
فهل إن قادة الفرق والالويه أصدروا تلك الأوامر وبلا تنسيق مع القائد العام للقوات المسلحة !؟
فإن كان الأمر كذلك فهل إن القائد العام راض عما حصل وهو ما يفسر صمته المريب عما حصل !؟
فإن كان كذلك فلماذا لم يتم اعتقال قادة الفرق هؤلاء ويقدمهم للمحاكم العسكرية ؟
ومع عدم قيامه بذلك فلا يبقى من خيار سوى أن المالكي أصدر أوامره لقادة تلك الفرق بالانسحاب وترك هذا التنظيم الإرهابي يحتل ثلاث محافظات عراقية . ولذا فإن كانت هناك مؤامرة فإن المالكي شريك فيها حتى يثبت عكس ذلك .
وأنا أرجح فرضية المؤامرة التي شارك فيها المالكي من اجل البقاء على كرسيه المتهرئ ولو أحترق العراق وتقسم. فالتقسيم يخدمه أكثر من أي قائد غيره لأن بقائه على سدة الحكم سيكون أيسر نظرا لرفض المكونات الأخرى لحكمه وهو ما يفسر تآمر المالكي مع تنظيم داعش الإرهابي عبر سحب القوات العسكرية وتعبيد الطريق أمامها لأسقاط المدن العراقية واحدة تلو الأخرى والسماح لقوات البيشمركة في الدخول إلى المناطق المتنازع عليها تمهيدا لتقسيم العراق . وهو ما يطمح إليه السيد المالكي ومن خلفه دوله الولي الفقيه !! وغدا نجيب على أخطر الأسئلة وهو :
(ما هو دور السيد السيستاني في المؤامرة التي تحاك في دهاليز المخابرات البريطانية الأمريكية الصهيونية ضد حاضر و مستقبل العراق) ؟!


Read More...

الاحرار: معصوم لن يك...

2014-07-30 15:25:43

نفى القيادي في كتلة الاحرار أمير الكناني نية رئيس الجمهورية فؤاد معصوم تسمية ائتلاف دولة القانون الكتلة النيابية الاكبر وتكليف مرشحها رئيس الوزراء نوري المالكي لتشكيل الحكومة المقبلة. وقال الكناني في تصريح تابعته "الشاهد المستقل“ان الانباء عن نية الرئيس معصوم الاتجاه نحو تسمية ائتلاف دولة القانون الكتلة الاكبر هي معلومات غير صحيحة ومغايرة للواقع”. وأضاف ان “معلوماتنا تشير الى ان قراراً اتخذه رئيس الجمهورية وبعد التشاور مع الكرد بان لا يحق له أي الرئيس معصوم شق صف التحالف الوطني من خلال تكليف جهة دون موافقة قوى التحالف الوطني”. وتابع الكناني “كما ان القرار تضمن انتظار التحالف الوطني لحسم أمره في تسمية مرشحه خلال المدة الدستورية وهي اسبوعان بعد انتخاب رئيس الجمهورية”. ونفى القيادي في الاحرار “وجود صفقة بين الرئيس السابق جلال الطالباني والمالكي بشأن تسمية الكتلة الاكبر”. ولفت الكناني الى ان هناك اجماعا في الائتلاف الوطني على ترشيح أحمد الجلبي لمنصب رئيس الوزراء وحتى من بعض الاطراف في دولة القانون تدعم هذا الترشيح فضلا عن الكرد والقوى السنية وحتى الوضع الخارجي يقبل بهذا الترشيح”. وبين ان “قبول بعض أطراف دولة القانون بترشيح الجلبي يأتي لعدم وجود بديل عن مرشحه المالكي بسبب عدم مقبوليته من القوى السياسية فاما ان يرشحوا بديلاً عنه او ان يقدموا آخر يحظى بمقبولية الجميع”. وكان النائب عن ائتلاف دولة القانون خالد الأسدي، قد قال في تصريح صحفي أن رئيس الجمهورية فؤاد معصوم سيكلف الائتلاف بتقديم مرشحه لرئاسة الوزراء وتشكيل الحكومة بعد عيد الفطر، وان اللقاء الأخير بين رئيس الجمهورية السابق جلال الطالباني ورئيسي الوزراء نوري المالكي ومجلس النواب سليم الجبوري جاء لغرض التوصل إلى آلية لتشكيل الحكومة المقبلة”.


Read More...

الخارجية الاميركية :...

2014-07-30 14:42:44

ذكر تقرير اعدته وزارة الخارجية الأميركية بخصوص الحريات الدينية، إن العراق فشل في حماية الأقليات الدينية، وأن وجود المسيحيين في منطقة الشرق بات “ضعيفا ومهددا”.

وافاد تقرير الحريات الدينية السنوي للعام 2013 الذي تصدره وزارة الخارجية الأميركية، إن “الوجود المسيحي في منطقة الشرق الأوسط صار “ضعيفاً ومهدداً”، مشيراً إلى أن “مئات الآلاف من المسيحيين في سوريا فروا من ويلات الحرب المستمرة منذ ثلاث سنوات”.

واتهم التقرير الحكومة العراقية بـ”خلق بيئة تبيح التعصب وتشجع على الانتهاكات والعنف”، مشيراً إلى أن “هناك انتهاكات وتمييزا على أساس ديني في العراق”.

ولفت إلى أن” الحكومة العراقية فشلت في منع أو التحقيق في الجرائم التي تستهدف الأقليات”.

وباتت مدينة الموصل خالية تماما من المسيحيين الذين فروا تحت وطأة تهديد الجماعات المسلحة، وتخييرهم بين اعتناق الإسلام او عقد الذمة أو مواجهة الموت.

وصادر المتشددون عقارات المسيحيين ودورهم السكنية وجردوهم من ممتلكاتهم على نقاط التفتيش قبل الخروج من المدينة صوب سهل نينوى وإقليم كردستان. فيما لاقى استهداف المسيحيين استنكارا دوليا ومحليا واسعا.


وكان عدد السكان المسيحيين في العراق قبل 2003، اكثر من مليون مسيحي، بينهم اكثر من 600 الف كانوا يقطنون في بغداد، و60 الفا في الموصل، واعداد كبيرة في مدينتي كركوك والبصرة.


Read More...

اسماعيل الوائي : يميط اللثام عن سرالعلاقة بين ( داعش والمالكي )

    اسماعيل الوائلي : يميط...

الاحرار: معصوم لن يكلف المالكي بتشكيل الحكومة وهناك إجماع على الجلبي بذلك

نفى القيادي في كتلة الاحرار أم...

الخارجية الاميركية : الحكومة العراقية خلقت بيئة تبيح التعصب

ذكر تقرير اعدته وزارة الخارجية...

خطير جدا

  • 1
  • 2
  • 3

قائد الجيش الأمريكي الجنرال رايموند أودي…

قال قائد الجيش الأمريكي الجنرال رايموند أوديرنو ان تسييس الجيش العراقي وتآكل الثقة برتبة وقادته وأدت الى انهيار الجيش وبسبب فقدان الولاء والثقة إلى هروب الجيش أمام الدولة الإسلامية في...

30 Jul 2014

التحالف الكردستاني:المالكي لم يقدم انجاز…

اكد النائب عن التحالف الكردستاني شوان طه،ان رئيس الوزراء المنتهي ولايته لم يقدم انجاز واحد للبلد خلال الثمان سنوات الماضية. وقال طه في تصريح لـه تابعته "الشاهد نيوز" ان”ادارة الدولة بحاجة...

29 Jul 2014

التحالف الكردستاني :القانون سيعرقل جلسة …

اكد النائب عن التحالف الكردستاني محما خليل “متوقعون ان تكون هناك عرقلة من قبل بعض الكتل السياسية لانجاح الكتل السياسية  لاسيما ائتلاف دولة قانون والدليل على تقديم الاسماء الكثيرة لمنصب...

23 Jul 2014

قضايا

  • 1
  • 2
  • 3

السلطة القضائية: لاتزال القضايا مرفوعة ب…

قالت السلطة القضائية الاتحادية، إن الدعاوى بحق البرلمانيين السابقين ما تزال مرفوعة امام القضاء، لافتا الى ان رئيس البرلمان الحالي سليم الجبوري هو الوحيد الذي راجع القضاء بشأن الدعوى المرفوعة...

30 Jul 2014

جهاز المخابرات : رئيس الوزراء كان على عل…

اكد جهاز المخابرات العرقي ان سقوط الموصل لم يكن مفاجئا” للأجهزة الأمنية . وقال مصدر في الجهاز ان مصادرنا في محافظة الموصل اكدت ومنذ شهر شباط الماضي ان مدينة الموصل ساقطة...

29 Jul 2014

التغيير تعلن تأيدها لفكرة عقد مؤتمر وطني…

اعلن نائب عن كتلة التغيير الكردية كاوه محمد، ان كتلته تؤيد فكرة عقد مؤتمر وطني شامل لجميع الاطراف السياسية . وقال محمد في تصريح صحفي ان”عقد اي ملتقى عراقي يجمع جميع...

29 Jul 2014

مقالات

  • 1
  • 2
  • 3

اسماعيل الوائي : يميط اللثام عن سرالعلا…

اسماعيل الوائي : يميط اللثام عن  سرالعلاقة بين ( داعش والمالكي )

    اسماعيل الوائلي : يميط اللثام عن سر العلاقة بين ( داعش والمالكي ) ناصر الياسريبصراحة لقد كانت تراودني مجموعه من الشكوك وأنا اطلّع على التقرير الأستخباري الذي نشره رئيس المجموعة الدولية...

31 Jul 2014

رسالة إلى قادة حزب الدعوة .. هوّه إسلام …

طلال الصالحي… لم أجد عنوان ملائم للموضوع هذا سوى هذا العنوان المعبّر برأيي كونه نابع من وسط مادّة التهكّم الشعبي لكشف المسمّيات بأسمائها دون نفاق فوجدته يليق بحزب يدّعي الإسلاميّة انعطف...

30 Jul 2014

الباحثون عن ال خراب والتفرقة.... الكربول…

الباحثون عن الخراب والتفرقة...... الكربولي وصادق المطلك مثالاً فواز الفواز هناك الكثير ممن لا يريدون الخير لهذا البلد ، والاكثر منهم من لا يريد الخير للعراقيين ، والأتعس منهم من...

26 Jul 2014

بلا رقيب

  • 1
  • 2
  • 3

الحل: لن نصوت اﻻ لمرشح التحالف الوطني لر…

أعلنت كتلة الحل البرلمانية المنضوية في تحالف القوى العراقية أنها ملتزمة بالتصويت لمرشح التحالف الوطني لرئاسة الوزراء حصرا كونها الكتلة النيابية اﻷكبر وهو أستحقاقها الدستوري. وأعربت الكتلة في بيان اطلعت عليه...

30 Jul 2014

كتلة المواطن، اليوم تقديم كل من التحالف …

وقال النائب عن كتلة المواطن سليم شوقي في حديث تابعته "المطرقة نيوز"، "تم تقديم طلبين لرئيس مجلس النواب سليم الجبوري ، الاول كان من قبل التحالف الوطني بكافة كتله بما...

29 Jul 2014

المالكي يرشح ستة اشخاص لـعرقلة انتخاب رئ…

المالكي يرشح ستة اشخاص لـعرقلة انتخاب رئيس الجمهورية

    كشف مصدر سياسي ،ان زعيم ائتلاف دولة القانون نوري المالكي رشح ستة اشخاص لرئاسة الجمهورية من اجل عرقلة انتخاب رئيس الجمهورية في جلسة البرلمان  وقال المصدر في حديث له ان المالكي...

21 Jul 2014

ملفات ساخنة

  • 1
  • 2
  • 3

وزير المالية وكالة يطالب بتخفيض العجز ال…

طالب وزير المالية وكالة صفاء الدين الصافي، الاربعاء، مجلس النواب بتخفيض العجز الحاصل في موازنة عامي 2014_2015، مبينا ان ذلك يخدم الصالح الوطني العام. وقال الصافي ، إن "مجلس النواب الجديد...

30 Jul 2014

الحكيم: وقوف الوطن امام مفترق طرق يجعلنا…

حذر رئيس المجلس الأعلى الإسلامي العراقي عمار الحكيم، الثلاثاء، من أن التصلب بالمواقف لن يؤدي الا الى مزيد من التفكك والنزاع، فيما اعتبر أن الجميع سيندم عاجلاً ام آجلاً كلما...

29 Jul 2014

المطلك:غياب المبادرة الوطنية يجعل الوضع …

عد النائب عن ائتلاف الوطنية حامد المطلك ،ان غياب المبادرة الوطنية من قبل بعض القوى السياسية يجعل الوضع اكثر تعقيدا في البلد. وقال المطلك في تصريح تابعته " الشاهد المستقل "...

23 Jul 2014

الصفحة الاخيرة

  • 1
  • 2
  • 3

تقرير KNNC: سيناريوهات محتلمة للمشهد الس…

قال محللان سياسيان، اليوم الاربعاء، ان هناك سيناريوهات محتملة يمكن ان يشهدها الواقع السياسي العراقي نظرا للظروف الحالية، اضافة الى ان هذه السيناريوهات تم فرضها باعتبار ان التحالف الوطني هو...

30 Jul 2014

مصدر يكشف عن نقل جثمان صدام حسين من تكري…

كشف مصدر مطلع في محافظة صلاح الدين، اليوم الثلاثاء، بأن هناك أنباء تفيد بنقل جثمان رئيس النظام السابق صدام حسين لمكان مجهول، فيما نفى احد أقاربه تعرض القبر لأي عملية...

29 Jul 2014

نائب عن الوطنية بنينوى يدعو الحكومة الى …

دعا النائب عن الكتلة الوطنية في محافظة نينوى عبد الرحيم الشمري، الثلاثاء، الحكومة ومجلس النواب الى التعاون وإطلاق رواتب موظفي ومتقاعدي ومنتسبي القوات الامنية في الموصل، مبينا ان هؤلاء يعيشون...

22 Jul 2014

الاخبار

  • 1
  • 2
  • 3

المالكي .. يفشل في مغازلة السيستاني .. و…

قالت مصادر من الحوزة الدينية في النجف ، إن المرجع الديني الشيعي السيد علي السيستاني، رفض استقبال وفد ائتلاف "دولة القانون"، بزعامة الشيخ عبد الحليم الزهيري، بعد ساعات من إعلان...

30 Jul 2014

ضياء الاسدي: الائتلاف الوطني لايتمسك بمن…

قال رئيس كتلة الاحرار البرلمانية ضياء الاسدي، اليوم الاربعاء، ان الائتلاف الوطني لديه 3 مرشحين لرئاسة الوزراء وهو متمسك بالتحالف الوطني ومن يريد الخروج من التحالف فليخرج، فالفضاء الوطني هو...

30 Jul 2014

معتمدا على المطربين !!رويترز: المالكي يل…

يعمل التلفزيون الرسمي العراقي بلا كلل لاقناع العراقيين بمساعدة نوري المالكي على التصدي لتنظيم ثوار العشائر الذي سيطر على مساحات واسعة من البلاد لكن السمعة التي اكتسبها المالكي الذي يصفه...

29 Jul 2014

تحقيقات

  • 1
  • 2
  • 3

الخارجية الاميركية : الحكومة العراقية خل…

ذكر تقرير اعدته وزارة الخارجية الأميركية بخصوص الحريات الدينية، إن العراق فشل في حماية الأقليات الدينية، وأن وجود المسيحيين في منطقة الشرق بات “ضعيفا ومهددا”. وافاد تقرير الحريات الدينية السنوي...

30 Jul 2014

مجلس نينوى:”داعش” لم ينشر اي تعليمات حول…

اكد رئيس مجلس محافظة نينوى بشار كيكي، إن تنظيم(داعش) لم ينشر أي تعليمات رسمية حول منع صلاة العيد. وقال كيكي في تصريح له تابعته "المطرقة نيوز" ان “داعش” لم يصدر اي...

29 Jul 2014

مسؤولون أميركيون: على المالكي الرحيل لهذ…

    أكد عدد من أعضاء مجلس الشيوخ الأميركي الأربعاء على ضرورة تغيير رئيس الوزراء نوري المالكي، بسبب صعوبة الاعتماد عليه في محاربة المسلحين، والتوفيق بين طوائف الشعب العراقي.   وقال السناتور إليوت إنجل،...

24 Jul 2014

اخطر الاسرار

  • 1
  • 2
  • 3

الاحرار: معصوم لن يكلف المالكي بتشكيل ال…

نفى القيادي في كتلة الاحرار أمير الكناني نية رئيس الجمهورية فؤاد معصوم تسمية ائتلاف دولة القانون الكتلة النيابية الاكبر وتكليف مرشحها رئيس الوزراء نوري المالكي لتشكيل الحكومة المقبلة. وقال الكناني في...

30 Jul 2014

رئيس كتلة المواطن النيابية باقر جبر الز…

قال الزبيدي في تصريح صحافي ان ” ابراهيم الجعفري سلم سليم الجبروي الورقة الخاصة باعتبار التحالف هو الكتلة الاكبر .. وشاهدت بأم عيني تواقيع كل من (نوري المالكي وابراهيم الجعفري...

29 Jul 2014

عاجل .. حزب الدعوة يجتمع لاختيار امينا…

    اجتمع يوم امس الثلاثاء اعضاء القيادة المركزية لامانة حزب الدعوة العامة, في مقر الحزب داخل مطار المثنى, وقال مصدر مقرب من عضو المكتب السياسي للحزب كمال الساعدي, ان الاجتماع ناقش اختيار...

23 Jul 2014

ماسنجر

  • 1
  • 2
  • 3

ناجي يؤكد صحة الوثيقة المقدمة بتوقيع قاد…

اكد القيادي في كتلة الاحرار النائب السابق مشرق ناجي ” صحة الوثيقة المقدمة بتوقيع قادة التحالف الوطني الى رئيس مجلس النواب باعتباره الكتلة الاكبر وليس ائتلاف دولة القانون “. وقال ناجي...

30 Jul 2014

وزيرا الخارجية والداخلية:: باريس مستعدة …

علن وزيرا الخارجية والداخلية الفرنسيان لوران فابيوس وبرنار كازنوف الاثنين عن الاستعداد "لتسهيل استقبال" مسيحيى العراق المعرضين "للاضطهاد" وكتب الوزيران فى بيان مشترك "نريد مساعدة النازحين الفارين من خطر (تنظيم) الدولة...

29 Jul 2014

اشتداد الحرب الكلامية واتهامات التخوين ب…

اشتداد الحرب الكلامية واتهامات التخوين بين

            لاحظ مراقبون ان "حرب" التصريحات بين القائمة الوطنية التي يتزعمها اياد علاوي وقائمة متحدون التي يتزعمها اسامة النجيفي بلغت اشدها في الايام الاخيرة للحملة الانتخابية وزادت معها اتهامات "التخوين والعمالة...

28 Apr 2014

سري للغاية

  • 1
  • 2
  • 3

واشنطن تنفي مصادرة شحنة النفط الكردستاني…

 نفت المتحدثة بإسم الخارجية الاميركية ، جين بساكي، اليوم الأربعاء، مصادرة شحنة النفط الكردستانية .وقالت ، بساكي، في تصريح صحفي ان ” الحكم القضائي الذي صدر، يوم امس، والذي يقضي...

30 Jul 2014

العراق يقيم دعوى في محكمة بتكساس للمطالب…

أقام العراق دعوى في محكمة بتكساس للمطالبة بالاستحواذ على شحنة من النفط الخام من منطقة كردستان العراقية تقول بغداد إنها بيعت بدون إذن منها. وقد وصلت الناقلة يونايتد كالافرفتا حاملة نحو...

29 Jul 2014

وزير الدفاع يصل موسكو حاملا رسالة من الم…

  أعلنت وزارة الدفاع العراقية، اليوم الخميس، عن وصول وزير الدفاع وكالة سعدون الدليمي الى العاصمة الروسية موسكو، مشيرة الى أن الدليمي حمل رسالة من رئيس الوزراء نوري المالكي الى الرئيس...

24 Jul 2014

صورة الغلاف

559667 10151638667432894 540800461 n

صفحة الفيس بوك

فيديو الموقع

اعلانات

اعلان

5784 10151342654117894 1348334513 n

You are here: Home
Orange Green Red